يا زهرة السبيل ..
بربك قولي هل لي اليك من سبيل  
انا مذ راتك عيني .. قلبي في هيام
وخلت العيش دونك امر مستحيل
أين السبيل ؟
انا اعلم انك حقا تزدري الجنون
وان عقلي في تيه ، فقد الدليل
وان بعضي منك يرتجى الرضى
وأنِّي فتَّقني الجّفا ، قلبي عليل
واني ماض بت على قيد المنى
 ما بين عينك  والرمش الطويل
فلتعذري قلبي وقد عزف  الهوى
عـذرا لمجـزوع تغنى بالعويـل